• السبت. فبراير 24th, 2024

ازدياد حالات الامراض النفسية وسط اليمنيين في زمن الحوثي

أكتوبر 4, 2022 #اليمن

القرية اليمنية, اليمن عاجل, عاجل اليمن, اخبار اليمن

بعد انقلاب الحوثيين لم تعد صنعاء تلك المدينة التي عرفها الناس سابقا، بل أصبحت قرية صغيرة تتهاوى مثل الورق اليابس، ولم يعد سكانها أولئك الذين كانوا يمرون بمرحلة استقرار نسبي، تغيرت ملامحهم وكذا الأحياء التي يسكنونها.

تقرأ في وجوه سكانها التعب بعد أن صادرت مليشيا الحوثي منهم كل فرص الحياة، وصادرت معها رواتبهم التي يعيش أغلبهم منها، فحولتهم إلى باحثين عن لقمة العيش التي لا يجدونها.

سنوات عجاف مرت على اليمنيين، خلقت كل أنواع المآسي والآلام والدمار والأمراض النفسية، وألقت بهم في غياهب فقر وكوارث لا أول لها ولا آخر.

انقلاب المليشيا أنتج واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم وتعرض العامل النفسي لكثير من اليمنيين لانتكاسة كبيرة نتيجة الظروف المعيشية الصعبة وارتفاع معدلات الفقر وانعدام فرص العمل، حيث تؤكد إحصائيات محلية وجود أكثر من 5 ملايين يمني مصاب حاليا باضطرابات نفسية.


لقد قام عدد لا يستهان به من الشباب من الجنسين بالانتحار في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا كما هو الحال في محافظة إب وأيضا صار من المعتاد ان يقتل الأخ شقيقه او الابن امه.

أذا لم يلتزم الحوثيين بالهدنة المتفق عليها وينصتون الي توصيات المجتمع الدولي فأن أعداد كبيرة من الشعب اليمني سوف يصابون بحالات نفسية يصعب علاجها في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *