• الأثنين. يونيو 17th, 2024

كلمات دالّة: تكنولوجيا وعلوم, انقراض إنسان نياندرتال, الانسان القديم نياندرتال, انسان نياندرتال وعلاقته بالانسان العاقل, ما هو نياندرتال أو الإنسان البد ائي 

اقترحت ورقة بحثية أن الإنسان العاقل ربما يكون مسؤولاً عن انقراض إنسان نياندرتال، ليس عن طريق العنف، ولكن من خلال الجنس.

وتقول الدراسة إن “ممارسة الحب، وليس الحرب، ربما تكون مسؤولة عن وضع إنسان نياندرتال على طريق الانقراض”.

وتثير هذه الدراسة المنشورة في دورية “باليو أنثربولوجي” أن التزاوج مع أسلافنا كان سيقلل من عدد النياندرتال الذين يتكاثرون مع بعضهم البعض، مما يؤدي إلى انقراضهم في نهاية المطاف.

وعلى الرغم من أنه لم يتم تسلسل سوى 32 جينوما لإنسان نياندرتال حتى الآن، مما يجعل من الممكن أن يكون نقص الحمض النووي للإنسان العاقل في جينومهم هو في الواقع شذوذا في أخذ العينات، يأمل المؤلفون أن يكون التقدم في تقنية تسلسل الحمض النووي قادرا على حل هذه الفرضية عن طريق صنع المزيد من الجينومات المتوفرة.

ويقول كريس سترينجر عالم الأنثروبولوجيا البريطاني، والباحث الرئيسي بالدراسة: “أصبحت معرفتنا بالتفاعل بين الإنسان العاقل والنياندرتال أكثر تعقيدا في السنوات القليلة الماضية، ولكن لا يزال من النادر رؤية مناقشة علمية لكيفية حدوث التزاوج بين المجموعات بالفعل، ونقترح أن هذا السلوك كان يمكن أن يؤدي إلى انقراض إنسان نياندرتال إذا كانوا يتكاثرون بانتظام مع الإنسان العاقل، مما قد يؤدي إلى تآكل سكانهم، ثم اختفاؤهم”.

وتباعد إنسان نياندرتال والإنسان العاقل عن بعضهما البعض منذ حوالي 600 ألف عام وتطورا في مناطق مختلفة جدا من العالم.

وتم العثور على أحافير إنسان نياندرتال في جميع أنحاء أوروبا وآسيا، ووصلت إلى جنوب سيبيريا، ويُعتقد أنهم أمضوا ما لا يقل عن 400000 عام في التطور في هذه البيئة، والتكيف مع مناخ أكثر برودة في الغالب مما هو موجود اليوم.

وفي غضون ذلك، تطورت أسلاف جنسنا في أفريقيا، ومن غير المؤكد حاليا ما إذا كان الإنسان العاقل هو السليل المباشر لمجموعة واحدة من أشباه البشر الأفارقة القدامى أم أنه نتيجة للاختلاط بين مجموعات مختلفة منتشرة في جميع أنحاء القارة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *