• الخميس. فبراير 22nd, 2024

كلمات دالّة: الايزيديين, جرائم داعش بحق الايزيديين, الايزيديين وداعش, الايزيديات وداعش, ما هي داعش, ما هي حقيقة داعش, من هم الايزيديين

أعلن مكتب إنقاذ المختطفين الأيزيديين في أربيل عن تحرير مجموعة من الأيزيديين الذين تم اختطافهم من قبل عصابات تنظيم داعش الإرهابي إبان سيطرته على مدينة الموصل وقضاء سنجار عام 2014.

وحسب البيان الذي صدر من قبل مكتب الإنقاذ، تم تحرير ستة اشخاص، خمس نساء ورجل وهم



سوسن حسن حيدر تولدت في منطقة سنجار عام 1998
روزا امين بركات تولدت في منطقة حردان عام 2002
وفاء علي عباس تولدت في منطقة كوجو عام 2001
روسيتا حجي باجو تولدت في منطقة تلقصب عام 2006
جاني زياد حيدر تولدت في منطقة صولاغ عام 2007
مازن جردو تولد في منطقة وردية عام 2007

ونسبة إلى الاحصائيات الرسمية فقد ارتكب تنظيم داعش واحدة من أسوأ المجازر بحق الأيزيديين حيث كان عدد الأزيديين أكثر من 550 ألف شخص، نزح 350 الف شخص بسبب عصابات داعش الإرهابية وهاجر أكثر من 100 ألف شخص إلى الخارج، وقام مسلحو التنظيم بقتل الآلاف من الرجال واختطفوا النساء والأطفال في مناطق نفوذهم في سوريا والعراق آنذاك.

وعُثر على أكثر من 82 مقبرة جماعية للضحايا الأيزيديين وتم تحرير عدد كبير ممن كانوا سبايا في قبضة التنظيم، بينما لا يزال أكثر من 2700 أيزيديا في عداد المفقودين حتى الآن بينهم 1270 امرأة و1443 رجلاً وتم اعتبار ما تعرض له الأيزيديون من جرائم على أيدي العصابات الإرهابية من قتل وتهجير وتعذيب واغتصاب بأنها جريمة إبادة جماعية وقررت حكومة كردستان اعتبار الثالث من كل آب يوما لإحياء المناسبة المأساوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *