• الخميس. يوليو 25th, 2024

كلمات دالّة: دير الزور, قرية البغيلية, مجزرة داعش, الدولة الاسلامية في العراق والشام, داعش, جرائم داعش, حقيقة داعش, مقبرة جماعية

19 يناير 2023

في 14 كانون الثاني / يناير، عوائل قرية البغيلية في دير الزور أحييت الذكرى السابعة للمجزرة التي أرتكبها عناصر داعش في قريتهم في عام 2016. في تلك الليلة الحزينة، كما يتذكر معظم سكان القرية، بدأ الإرهابيون هجوما على القرية أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص وبعدها أعتقل الإرهابيون 400 شخصا من الرجال والنساء والأطفال واقتادوهم إلى مقر التنظيم في ناحية معدان – شرق الرقة حيث أقام التنظيم دورات شرعية للمعتقلين وأخذ منهم تعهدات بـ “الالتزام بالتعليمات وعدم المواجهة مع التنظيم.”   

دفع قسم قليل من المعتقلين الأموال الطائلة مقابل حريتهم وعادوا للقرية وما يزال مصير الباقين مجهولا. خليل صالح، منسق تحالف أسر المفقودين لدى داعش في البغيلية صرح أن المفقودين جراء تلك المجزرة قد يكونوا قتلوا جميعا أما لعدم دفعهم المبالغ التي طلبها عناصر التنظيم أو لرفضهم الاقتناع بفكر التنظيم المتطرف. وأضاف صالح: نحن نعمل أيضاً مع مجموعة أوسع من روابط الناجين والمعتقلين وأسر المفقودين والمخفيين قسراً في سوريا. هذه المجموعة هي مجموعة روابط “ميثاق الحقيقة والعدالة.”

حتى بعد هزيمة داعش في العراق وسوريا، كل يوم تنكشف مقبرة جماعية جديدة في قرية أو مدينة مر عليها التنظيم وكل يوم تخرج للعلن قصة من قصص الاضطهاد الذي كان يمارسه عناصر التنظيم المتطرف بحق المدنيين العزل والذي شمل القتل العشوائي والاعتقال الكيفي والجلد في الأماكن العامة ومصادرة الممتلكات الشخصية والدكاكين وغيرها من الجرائم التي يندى لها الجبين.

سكان قرية البغيلية يتذكرون في 14 كانون الثاني / يناير أحبتهم الذين قتلوا في تلك الليلة وأحبتهم الذين أعتقلتهم عناصر داعش بلا سبب يذكر ولم يعودوا حتى هذه اللحظة  

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *