• الخميس. يوليو 25th, 2024

أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم تبدد المخاوف بشأن أزمة أشباه الموصلات

يوليو 20, 2022 #أرباح, #أزمة

سجلت شركة “تي إس إم سي” (TSMC) -أكبر صانعة للرقائق في العالم- أرباحًا صافية قياسية في الربع الثاني. ومع ذلك، قال رئيسها التنفيذي سي سي وي إن بعض نفقات الشركة الرأسمالية “سيتم دفعها إلى عام 2023″، وذلك بحسب تقرير لشبكة “سي إن بي سي” (CNBC).

النتائج والتوقعات القوية مع الحذر بشأن الإنفاق، تسلط الضوء على المسار الدقيق الذي يسير فيه صانعو الرقائق، في وقت يتزايد فيه القلق بشأن ارتفاع الأسعار وتأثير ذلك على طلب المستهلك.

وقد سجلت “تي إس إم سي” أرباحا صافية قياسية في الربع الثاني، مما ساعد على تهدئة المخاوف بشأن ضعف الطلب من ارتفاع التضخم ووفرة بعض أشباه الموصلات في السوق.

وفيما يأتي بعض الأرقام الرئيسية للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو/حزيران:

بلغت الإيرادات 534.14 مليار دولار تايواني (18.16 مليار دولار)، بزيادة 43.5% على أساس سنوي. وقالت الشركة التي تعد أهم مورد رقائق لشركة آبل (Apple) إنها تتوقع أن تتراوح الإيرادات بين 19.8 مليار دولار و20.6 مليار دولار في الربع الثالث، مرتفعة من 14.8 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

ومع ذلك، قال رئيس “تي إس إم سي” التنفيذي لموقع “سي إن بي سي” إن بعض النفقات الرأسمالية للشركة “سيتم دفعها إلى عام 2023″، وأشار إلى “تحديات أكبر في سلاسل التوريد” تمدد أوقات تسليم بعض معدات صناعة الرقائق.

A Renesas Electronics Corp's microcontroller chip sits on a finger in this file illustrative photograph taken in Tokyo May 24, 2012. Once-dominant Japanese firms have been battered by rising costs and the investment clout of Samsung and Chang's Taiwan Semiconductor Manufacturing (TSMC). The Japanese have the technology, but the likes of Elpida Memory, a maker of DRAM memory chips for computers, and Renesas Electronics Corp, the world's leading maker of microcontroller chips for automobiles, just don't have the money to plough into the constant plant and technology upgrades. The world's top foundries are Taiwanese: TSMC and United Microelectronics (UMC). TSMC had revenue last year of $14.5 billion and a 49 percent market share, about four times the size of UMC, according to industry researcher Gartner. Then come GlobalFoundries, the former manufacturing arm of Advanced Micro Devices (AMD), which is backed by the Abu Dhabi sovereign fund and had revenue last year of $3.58 billion, China's SMIC and Israel's Towerjazz. REUTERS/Kim Kyung-Hoon/Files (JAPAN - Tags: BUSINESS SCIENCE TECHNOLOGY)
مخزونات الرقائق تضررت مع اضطراب سلاسل التوريد، والحرب الروسية على أوكرانيا، وارتفاع التكاليف (رويترز)

النتائج والتوقعات القوية مع الحذر بشأن الإنفاق، تسلط الضوء على المسار الدقيق الذي يسير فيه صانعو الرقائق، في وقت يتزايد فيه القلق بشأن ارتفاع الأسعار وتأثير ذلك على طلب المستهلكين، فضلا عن ارتفاع المعروض من الرقائق.

وقد تضرّرت مخزونات الرقائق هذا العام، وسط عدد لا يحصى من المخاوف، بما في ذلك اضطرابات سلسلة التوريد، والحرب الروسية على أوكرانيا، وارتفاع تكاليف المواد.

وفي الشهر الماضي، حذّرت شركة ميكرون (Micron) الأميركية لصناعة الرقائق من تراجع الطلب على المنتجات الاستهلاكية.

ولكن بشكل عام، خففت نتائج “تي إس إم سي” بعض المخاوف في سوق الرقائق، وخاصة بشأن الشركة نفسها.

وتقوم شركة “تي إس إم سي” بتصنيع الرقائق لشركات أخرى، ولديها بعض من أكثر عمليات التصنيع تقدما في العالم.

وقالت الشركة إنها شهدت ضَعفا في السوق الاستهلاكية مثل الهواتف الذكية والحواسيب، لكنّ مركز البيانات وأعمال السيارات الخاصة بها ظلت “ثابتة”.

في غضون ذلك، كان المستثمرون قلقين بشأن تخمة محتملة من الرقائق في السوق. في الوقت الحالي، مستويات المخزون عالية جدًا، مما يشير إلى ضعف الطلب، وهو ما قد يضغط على أسعار أشباه الموصلات.

لكن الرئيس التنفيذي لـ”تي إس إم سي” قال إنه يرى انخفاض مستويات المخزون، وإن التعديلات الحالية التي يتم إجراؤها تشبه “دورة نموذجية” لأشباه الموصلات.

وأضاف: “نعتقد أن دورة أشباه الموصلات الحالية ستكون أكثر تشابهًا مع دورة نموذجية، مع احتمال تعديل بضعة أرباع للمخزون خلال النصف الأول من عام 2023”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *