• السبت. يوليو 13th, 2024

إلقاء القبض على “أكبر محتال بتاريخ تركيا” خطف ملياري دولار من 400 ألف شخص

بعد الحكم عليه بالسجن لمدة 40 ألفاً و562 عاماً بتهمة الاحتيال إثر هربه بملياري دولار من أموال المستثمرين، أعلنت وزارة الداخلية التركية، اليوم، إلقاء القبض في ألبانيا على مؤسس منصة العملات الرقمية “ثودكس” (Thodex) الهارب فاروق فاتح أوزر.

وأوضحت الوزارة في بيان عاجل أنه ألقي القبض على المدعو أوزر في مدينة فلورا الألبانية، وهو المؤسس الرسمي لمنصة العملات الرقمية “ثودكس”، وكانت السلطات التركية تبحث عنه منذ لحظة هروبه وسيتم تسليمه من قبل السلطات الألبانية لتركيا في أسرع وقت، معلنة أن إجراءات تسليمه إلى أنقرة بدأت من قبل إدارة الإنتربول التابعة للمديرية العامة للأمن.

وكان مكتب المدعي العام في الأناضول قد أطلق في 22 إبريل/نيسان 2021 تحقيقاً، بناءً على تقرير يفيد بأن المستخدمين لم يتمكنوا من الوصول إلى حساباتهم في شركة “ثودكس” لتبادل العملات المشفرة، وأن مالك الشركة هرب إلى الخارج بعدما احتال على 400 ألف شخص عن طريق منصته الرقمية، وسرق منهم ما يقارب ملياري دولار قبل هروبه واختفائه.

وقضت محكمة تركية، في مارس/آذار الماضي، بسجن فاروق فاتح أوزر (28 عاماً)، مؤسس منصة العملات الرقمية “ثودكس”، لمدة تصل إلى 40 ألفاً و562 عاماً بتهمة الاحتيال، ووصفته وسائل إعلام محلية بأنه “أكبر محتال” في تاريخ تركيا.

وجاءت في لائحة الاتهام المكونة من 268 صفحة والتي أعدها مكتب المدعي العام في الأناضول، شكايات 2027 شخصاً مغرراً بهم على 21 شخصاً، ومن ضمنهم فاروق والأخ الأكبر جوفين والأخت الكبرى سيرا، بعدما اعتقلت الشرطة التركية 62 شخصاً في عمليات دهم، لاحتمال ارتباطهم بشركة “ثودكس”.

وتأسست المنصة كبورصة للعملات الرقمية عام 2017، وكانت تعمل بموجب ترخيص في الولايات المتحدة، ومفتوحة للمستخدمين في أنحاء العالم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *