• الخميس. يوليو 25th, 2024

دول مجموعة السبع تعتزم فرض سقف لأسعار النفط الروسي

فيما يعتزم وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى فرض سقف على أسعار النفط الروسي، حذر الكرملين من هذه الخطوة معتبرا أنها “ستزعزع استقرار” السوق النفطية.

يعتزم وزراء ماليةمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى فرض سقف على أسعار النفط الروسي. ودعا الوزراء في بيان مشترك اليوم الجمعة (الثاني من سبتمبر/ أيلول 2022) الدول التي تستورد النفط الروسي إلى اتباع هذا الإجراء. وجاء في البيان الذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “نحن نسعى إلى تحالف واسع لتحقيق أقصى قدر من الفعالية”.

ويهدف الإجراء في الأساس إلى إجبار روسيا على بيع النفط لكبار المشترين، مثل الهند، بسعر أقل بكثير في المستقبل، وذلك لتهدئة التوتر في أسواق النفط العالمية وتخفيف تداعيات حرب أوكرانيا على أسعار الطاقة.

وفي الوقت نفسه، لن تتمكن روسيا في هذه الحالة من الاستفادة من أسعار النفط المرتفعة وبالتالي تمويل حربها ضد أوكرانيا. وبحسب البيان، لا ينبغي إتاحة النقل البحري للنفط الخام والمنتجات البترولية روسية المنشأ على مستوى العالم، إلا إذا تم شراء النفط دون سعر معين.

ويمكن النجاح في تطبيق سقف السعر هذا إذا ربط الغرب خدمات مهمة مثل التأمين على نقل النفط بالامتثال لهذه اللوائح، وهو أمر متاح إلى حد كبير في يد الغرب. وكان المستشار الألماني أولاف شولتس أكد مؤخرا أنه لن يكون من الممكن فرض سقف السعر إلا إذا تم تنظيمه عالميا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، أمس الخميس في تصريحات للقناة الثانية بالتلفيزيون الألماني “ZDF”، إن إنجاح مثل هذا الإجراء يتطلب مشاركة “عدد كبير من الدول”. وأضافت: “يبدو الآن أننا سنحقق هذا الهدف”.

وعندما سُئلت عما إذا كانت الصين ستشارك في ذلك أيضا، قالت فون دير لاين: “لن يشارك الجميع”. وبهذا البيان ألزمت مجموعة السبع نفسها بتطبيق سريع لسقف الأسعار في بلدانها. وفي الاتحاد الأوروبي، حيث تم بالفعل اتخاذ قرار بشأن حظر استيراد النفط من روسيا، يجب أن توافق جميع الدول الأعضاء أولا على مثل هذه الخطوة.

ولم يضع وزراء مالية مجموعة السبع حتى الآن حدا أقصى دقيقا لسعر النفط الروسي، حيث يتوقف ذلك على مسائل تقنية. وأشار البيان إلى أن السقف يجب أن يوضع بشفافية ومراقبة تأثيره عن كثب.

الكرملين يحذر

بدوره حذر الكرملين اليوم الجمعة بأن فرض سقف لسعر بيع النفط الروسي “سيزعزع استقرار” السوق النفطية، ردا على درس الدول الغربية هذا الإجراء في سياق العقوبات المفروضة على موسكو بسبب هجومها على أوكرانيا. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين “يمكننا التأكيد بثقة على أمر، وهو أن اتخاذ مثل هذا القرار سيؤدي إلى زعزعة استقرار أسواق النفط بصورة كبيرة”.

وحذر نائب رئيس الوزراء الروسي المكلف مسائل الطاقة ألكسندر نوفاك أمس الخميس بأن روسيا ستتوقف عن بيع النفط إلى الدول التي ستطبق هذا الإجراء. وقال بحسب ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية “فيما يتعلق بالقيود على الأسعار … سنتوقف بكل بساطة عن تسليم النفط أو المنتجات النفطية إلى الشركات أو الدول التي تفرض مثل هذه القيود”.

واعتبر أن فرض سقف سيكون أمرا “عبثيا تماما” وسيتسبب بزعزعة استقرار السوق، و”سيكون المستهلكون الأوروبيون والأميركيون أول من يدفع ثمنه”. وفرضت الدول الغربية عدة دفعات من العقوبات على موسكو منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *