• الأثنين. يونيو 17th, 2024

أحمد السناوي مهاجر عراقي أبدع بقصات نجوم الكرة الأوروبية

مايو 27, 2022

المصدر

عندما يرغب نجوم عالم كرة القدم في الحصول على قصة شعر مميزة، فإنهم يلجأون لأحمد السناوي، حلاق نجوم النخبة في العالم.

ويملك السناوي محلاً للحلاقة للرجال فى منطقة تشيسينغتون فى العاصمة الإنكليزية لندن، بالقرب من مقر تدريبات نادي تشلسي، ومنذ عام 2013 بدأ في استقبال نجوم كرة القدم، على رأسهم بول بوغبا، لاعب مانشستر يونايتد، ونجم “البلوز” السابق إيدن هازارد.

ومنذ ذلك الحين، ازدادت شهرة الحلاق صاحب الأصول العراقية، الذي سافر إلى كأس العالم 2018 في روسيا، لترك لمسته على نجوم المنتخب الفرنسي، بناءً على طلب من بوغبا، كما ظهر بعدها في إعلان “بيبسي”، إلى جانب بول، وأسطورة الأرجنتين، ليونيل ميسي، ومحمد صلاح نجم ليفربول، ولاعب مانشستر سيتي، رحيم سترلينغ.

وقال السناوي، في تصريحات لـ”صن” الإنكليزية، الجمعة: “عملت قصة شعر لجاك غريليش، والجميع يحاول تقليدها، حتى ابني يأتي إلي ويقول إنه يريد أن ينمو شعره مثل شعر جاك”.

البدايات
بدأ السناوي في تعلم حرفته بقص شعره، ثم شعر أفراد عائلته، قبل الحصول على وظيفة في محل حلاقة. وحول هذا، قال للصحيفة ذاتها: “حصلت على دبلوم في فن قص الشعر، وكنت أتطلع لذلك. قبلها قمت بقص شعري، وبعدها لأفراد أسرتي، وعملت في محل لبضع سنوات”.

وأضاف: “فتحت أنا وزوجتي (حلاق النجوم) في عام 2013، وهو على بعد حوالي عشر دقائق من ملعب تدريب تشلسي، جاء بعض اللاعبين في البداية، كريس جيمس ودومينيك سولانكي”.

وواصل حديثه بالقول: “ضربني جون تيري ذات يوم وطلب مني عدم الحضور إلى ملعب التدريب، لكني أشرفت على قص شعر العديد من نجوم تشلسي لمدة ثلاث سنوات، إيدن هازارد ودييغو كوستا وحتى جوزيه مورينيو الذي قمت بقص شعره يوم إقالته! لقد أراد أن يقصر، لذلك قمت بإزالة شعره بالكامل”.

دور وسائل التواصل
وكان لوسائل التواصل الاجتماعي دور في مساعدة “حلاق النجوم” على البروز. واليوم، يضم حسابه على “إنستغرام” حوالي 722 ألف متابع، ومن خلال مشاركة لاعبي كرة القدم لقصات شعرهم، ازداد رواد محله والطلبات عليه.

وحول هذا، قال السناوي: “بدأ لاعبو كرة القدم في نشر صورهم على وسائل التواصل الاجتماعي لقصات الشعر التي قمت بعملها، وبعدها بدأ عملي في الازدهار”.

وفي غضون خمس سنوات من افتتاح محل الحلاقة الخاص به، تلقى السناوي دعوة إلى روسيا خلال كأس العالم 2018 من قبل بوغبا، ونجم ريال مدريد هازارد، لقص شعرهما قبل نصف النهائي.

وتابع السناوي: “استدعاني بول وإيدن قبل أن يلعبا ضد بعضهما بعضا، لذلك كان علي الذهاب إلى معسكري الفريقين لأصفف شعرهما، قبل الدور نصف النهائي كان يجب أن أقوم بحلاقة رؤوس حوالي 30 أو 40 شخصا في اليوم الذي كان قبل تلك المباراة. كنت مشغولا للغاية”.

وفي النهاية، فازت فرنسا بكأس العالم بعدما هزمت كرواتيا في النهائي، وحول هذا تابع حديثه: “كنت في عطلة عندما فازت فرنسا بالنهائي، وفوزهم جعلني أشعر أنني ساهمت في ذلك”.

وفتحت شهرة السناوي المتنامية الطريق أمامه لافتتاح المقهى الخاص به، الذي أطلق عليه أسم “ستار كافي”، كما يستعد حاليا لإطلاق منتجات الشعر الخاصة به قريبًا.

التحضيرات لمونديال قطر
وفي العام الحالي، يستعد السناوي بالفعل للمونديال الذي سيقام لأول مرة في الشرق الأوسط في قطر. وحول هذا، قال: “نعم أستعد للحدث، لكن لا شيء مؤكد، لأنهم (اللاعبون) قد يجدون حلاقا آخر، لكني أعتقد أنني ذاهب إلى قطر مع إنكلترا وفرنسا وبلجيكا، كما تواصل معي لاعبان من منتخب قطر أيضا، وسيكون ذلك رائعا”.

وتابع تصريحاته: “عندما يكون في مقعدي لاعب لا نتحدث عن المباراة، أحافظ على احترافي وأحاول الحفاظ على الصداقات من خلال الحديث عن أشياء أخرى، لأنه في نهاية المطاف أنا حلاقهم ومهمتي هي جعلهم يبدون بشكل جيد على أرض الملعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *