• الخميس. يوليو 25th, 2024

باحثة السوسيولوجيا تحدث ثورة في الكالتشيو… إليكم قصة كابوتي

يونيو 24, 2022 #كرة القدم

التحكيم النسائي سيكون حاضراً في الكالتشيو (إيتوري جريفوني/Getty)

أول امرأة تقود إحدى مباريات الدوري الإيطالي الممتاز

تستعد ماريا سول فيريري كابوتي، لتكون أول امرأة تقود إحدى مباريات الدوري الإيطالي الممتاز، حيث ستكون واحدة من بين الحكام الذين سيديرون مباريات في الكالتشيو الموسم القادم، وقد اعترف المسؤول عن التحكيم في إيطاليا، ألفريدو ترينتالانج، بأن الاعتماد على ماريا يعتبر تكريماً لمسيرتها واعترافاً بقدراتها وليس بحثاً عن إحداث تغييرات في الكالتشيو.

وستدخل صاحبة 32 عاماً، التاريخ في الكالتشيو الذي عُرف على مرّ التاريخ بأنّه كان وراء أبرز الحكام في العالم وخاصة منهم نيكولو ريزولي وبيارلويجي كولينا، الذي يعتبر أفضل حكم في التاريخ، ويضطلع حالياً بمهام في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

التحكيم النسائي في ايطاليا

غير أن التحكيم النسائي الإيطالي لم ينجح في السير على خطى جيرانه في الدول الأوروبية وخاصة منها الدوري الفرنسي، بما أن ستيفاني فرابار، نجحت في أن تدير مباريات في أعلى مستوى، كان آخرها نهائي كأس فرنسا لهذا الموسم.

وتلقت كابوتي، تكويناً جامعياً ونجحت في الحصول على شهادات علمية في السوسيولوجيا، كما تابعت تكوينها وقامت بعديد البحوث في قانون العمل وكذلك العلوم السياسية والعلاقات الدولية. بموازاة ذلك، تملكتها رغبة جامحة في اقتحام عالم التحكيم في إيطاليا الذي يغري الجميع، باعتبار أن الحكام في الكالتشيو أصبحوا نجوماً.

وانضمت كابوتي إلى إدارة التحكيم في إيطاليا في عام 2007، وعاشت كل التجارب التي تميز مسيرة أي حكم. وفي 2015، أدارت بعض المباريات في أقسام سفلى في إيطاليا.

وأصبحت ابنة مدينة ليفورنو، حكمة دولية في سنة 2019، وهي الخطوة المهمة في مسيرتها فقد أصبح بإمكانها إدارة مباريات دولية، وكان أول موعد لها اللقاء بين اسكتلندا وقبرص في تصفيات بطولة أوروبا للسيدات، وفي الوقت نفسه أصبحت تدير مباريات في القسم الثالث الإيطالي، وهي خطوة جديدة في مسيرتها.

وشهدت نهاية عام 2021، بداية إدارة المباريات الهامة حيث كانت الحكم الرابع في إحدى مباريات الدرجة الثانية الإيطالية. وفي نهاية العام، أصبحت أول حكمة في إيطاليا تدير لقاء يكون فريق من الدرجة الأولى من الكالتشيو طرفاً فيه، وذلك في مسابقة الكأس بين كاليري وتشيداتالا في الدور الأول من الكأس. وقد تميزت بقوة شخصيتها، وترفض أن يتعامل معها اللاعبون بشكل يختلف عن تعاملهم مع الحكام الرجال.

ويعتقد الإيطاليون، أن هذه الخطوة ستساعد التحكيم النسائي في إيطاليا على تحقيق قفزة هامة، ذلك أن 6٪ فقط من الحكام المنخرطين في إدارة التحكيم التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم نساء.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *