• الأربعاء. يوليو 24th, 2024

بيدري يغيب عن يورو 2024 بسبب إصابة في الركبةبيدري يرد على توني كروس

يوليو 8, 2024 #كرة القدم

تحدث بيدري لاعب وسط منتخب إسبانيا لأول مرة عن انتهاء مشاركته في بطولة أمم أوروبا 2024 لكرة القدم بسبب الإصابة، مؤكدا أنه يتقبل اعتذار الألماني توني كروس الذي تسبب في إصابته بالركبة.

تدخل كروس على بيدري

وخرج لاعب برشلونة مصابا بعد مرور 8 دقائق فقط بعد تدخل عنيف من توني كروس خلال المباراة، التي حسمها منتخب إسبانيا بالفوز بنتيجة 1-2 بعد اللجوء للشوطين الإضافيين.

كروس يطمئن على إصابة بيدري

كروس يطمئن على إصابة بيدري

ورد بيدري عبر “إنستغرام”، يوم الأحد، على رسالة اعتذار كروس وتمنياته للاعب الإسباني بالشفاء العاجل.

وقال بيدري لنجم ريال مدريد السابق كروس الذي أعلن اعتزاله: شكرا توني كروس على رسالتك، ما حدث وارد في كرة القدم، ومسيرتك وإنجازاتك ستبقى للأبد.

وأكد بيدري أنه سيبقى بصفوف منتخب بلاده في ألمانيا حيث تستعد إسبانيا لمواجهة فرنسا في الدور قبل النهائي، يوم الثلاثاء.

وأوضح بيدري: جئت إلى ألمانيا للمشاركة في بطولة أوروبا، وسأبقى حتى نهاية البطولة، لأن الحلم لا يزال مستمرا.

رياضةضم لويز وصديقته “الساحرة”.. ما قصة صفقة يوفنتوس التاريخية؟

وأختتم: لقد حان دوري للتشجيع والمساهمة بطريقة أخرى لدعم هذه العائلة العظيمة، ودعم الجماهير هائل، إلى الأمام يا إسبانيا.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن بيدري سيغيب عن الملاعب لمدة تصل إلى ستة أسابيع.

نجم إسبانيا بيدري يودع يورو 2024 بعد إصابة قاسية لكنه يظل مع الفريق

بيدري، موهبة إسبانيا الشابة، يغادر بطولة أمم أوروبا 2024 لكرة القدم مُصابًا، تاركًا فراغًا كبيرًا في خط وسط “لا روخا”. لكن رغم خيبة الأمل، يظهر بيدري روحًا رياضية عالية، ويتعهد بالدعم المعنوي لزملائه في باقي مشوار البطولة.

إصابة قاسية تُنهي حلم لاعب خط وسط إسبانيا الشاب

تعرض لاعب خط وسط إسبانيا الشاب لإصابة قاسية خلال المباراة ربع النهائية ضد ألمانيا، ليخرج من البطولة مُصابًا بتمزق في أربطة الركبة. ستُبعده هذه الإصابة عن الملاعب لمدة 6 أسابيع على الأقل.

روح رياضية عالية من اللاعب

رغم خيبة الأمل، أظهر اللاعب روحًا رياضية عالية، حيث حرص على التواجد مع منتخب بلاده في ألمانيا، مُؤكدًا على دعمه لزملائه في الدور قبل النهائي ضد فرنسا. كما أرسل رسالة اعتذار إلى نجم ألمانيا توني كروس على إصابته، مُعربًا عن أسفه الشديد لما حدث.

رمز للإصرار والعزيمة

يُجسد اللاعب، بعمر 21 عامًا فقط، نموذجًا رائعًا للاعب الشاب المُوهوب والمُصمم على تحقيق النجاح. فمُنذ ظهوره الأول مع برشلونة ومنتخب إسبانيا، أذهل الجميع بموهبته الفذة وذكائه الكروي، ليُصبح أحد أهم لاعبي خط الوسط في العالم.

ختامًا

يُعد غياب اللاعب خسارة كبيرة لمنتخب إسبانيا، لكنّه يُظهر قدرة هائلة على تجاوز الصعاب والتعامل مع الإحباطات بروح إيجابية. ويبقى رمزًا للإصرار والعزيمة، ومثالًا يُحتذى به لجميع الشباب الذين يسعون لتحقيق أحلامهم.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *