• الخميس. فبراير 22nd, 2024

بين مشجع المونديال وعاشق كرة القدم… فوارق في الهوى والأسلوب

أكتوبر 20, 2022 #المونديال

ربما تبدو عبارتا مشجع كرة القدم ومشجع المونديال بالنسبة للأكثرية عاديتين، لكن المُتابع لهذه اللعبة يعرف جيداً الاختلاف الكبير بينهما، أقله في المنافسات الموسمية وفي البطولات العالمية التي تُلعب كل عامين أو كل 4 سنوات، تماماً مثل المونديال. فما هو الاختلاف؟

مشجع كرة القدم هو بمثابة عاشق لهذه اللعبة، يعرف تفاصيلها من الألف إلى الياء، عليم بكل القوانين على أرض الملعب، لديه فريق يُشجعه، يفرح مع فوزه ويبكي مع خسارته، يُتابع الموسم الكروي من بدايته حتى نهايته، ويُتابع مباريات الأندية المنافسة أيضاً.

مشجع كرة القدم يهوى المباريات القوية والكبيرة في الدوري الإنكليزي، الدوري الإسباني، الدوري الألماني، الدوري الإيطالي والدوري الفرنسي، يترقب بحماس وشغف مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وحتى لو كانت مباراة بين ريال بيتيس وشاختار دونتسك مثلاً.

بالنسبة لمشجع كرة القدم، هذه اللعبة هي أسلوب حياة، لا ينشغل عنها ويُتابع المباريات بكل دقة، يكتب عنها عبر صفحاته في وسائل التواصل الاجتماعي، يُناقش مع الأصدقاء الكثير من الفرضيات، أفضل فريق، أفضل هداف، المباراة الأقوى، الأهداف، وغيرها من المواضيع الكروية المتنوعة.

في المقابل، مشجع المونديال، وبنسبة قليلة طبعاً، ينتظر انطلاق بطولة كأس العالم فقط لمتابعة كرة القدم، أو حتى بطولة “اليورو” التي تضم منتخبات أوروبية، لا يُتابع مباريات في الدوريات الأوروبية خلال الموسم ولا تجذبه سهرات دوري أبطال أوروبا المُميزة، بالنسبة له كرة القدم هي المونديال كل 4 سنوات مرة فقط.

ولا يوجد مشجع لكأس العالم لا يُحب منتخباً مُعيناً، وإن كان لا يُتابعه مثلاً على مدى سنوات ويبدأ بحضور مبارياته في كأس العالم فقط، ولذلك مشجع المونديال مُتعلق كثيراً بالمنتخب الذي يُحبه ولا يُفوت أي مباراة له خلال المونديال، وبعد نهاية البطولة تنتهي كرة القدم بالنسبة له التي كانت بمثابة تجربة جميلة عاشها على مدى 30 يوماً لا أكثر.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *