• السبت. يوليو 13th, 2024

دموع مكبوتة ورسالة من “وزيرة السعادة”.. أنس جابر تحدد أهدافها بعد خسارة النهائي الثاني في البطولات الكبرى

أُنس جابر الشيء الأكثر أهمية هو القبول والتعلم من المباريات النهائية التي خسرتها (رويترز)

كافحت لاعبة التنس التونسية أنس جابر لكبح دموعها بعد خسارتها نهائي بطولة كبرى للمرة الثانية على التوالي الليلة الماضية، وتعهدت بالعودة بقوة قائلة إن هزيمتها في بطولة أميركا المفتوحة أمام إيغا شيانتيك كان من الصعب تقبلها.

وخسرت أنس البالغة 28 عاما أول مباراة لها على لقب في بطولات “غراند سلام” الكبرى بنهائي ويمبلدون في يوليو/تموز الماضي، وتلقت الخسارة الثانية أمام المصنفة الأولى عالميا شيانتيك بنتيجة 6-2 و7-6.

وقالت للصحفيين إن مرارة الهزيمة في أكبر مرحلة بالرياضة لا يمكن أن تبقيها محبطة لفترة طويلة، وأضافت “كافحت للفوز بأول ألقابي في بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات. أعتقد أن هذا سيستغرق وقتا. الشيء الأكثر أهمية هو القبول والتعلم من المباريات النهائية التي خسرتها”.

وكانت أنس، اللاعبة المفضلة لدى الجماهير في نيويورك بسبب أدائها الإبداعي وشخصيتها الحماسية، حصلت على لقبها الأول العام الماضي في برمنغهام بإنجلترا، وذلك بعد 9 سنوات من ظهورها لأول مرة في قرعة رئيسية بإحدى بطولات اتحاد اللاعبات المحترفات.

وفازت اللاعبة -التي يسمونها في تونس “وزيرة السعادة”- باللقب في مدريد وبرلين قبل أن تحوّل الكازاخية إيلينا ريباكينا تأخرها بمجموعة لتنهي آمالها في الفوز بلقب ويمبلدون.

وقالت اللاعبة التونسية “ويمبلدون كانت صعبة. خسارة اليوم ستكون صعبة. لست ممن يستسلمون. أنا متأكدة من أنني سأكون في النهائي مرة أخرى”.

وكانت أنس تتطلع إلى أن تصبح أول لاعبة عربية وأفريقية تتوج بلقب فردي للسيدات في بطولات “غراند سلام” ووجهت رسالة للجيل القادم من الفتيات اللواتي يأملن في متابعة طريقها بعنوان “لا تستسلم أبدا”.

وقالت أيضا “هذا ما كنت أحاول القيام به طوال مسيرتي. مررت ببعض التقلبات. قبل ذلك، كانت الإصابات والتعرف على نفسي في الملعب. بعد ذلك، كانت الهزيمة بدور الثمانية. ثم تطورت لخسارة النهائيات، ثم الحصول على الألقاب”.

ورغم خسارتها نهائي بطولة أميركا، ضمنت اللاعبة التونسية العودة إلى المركز الثاني بالتصنيف العالمي للاعبات المحترفات، في النسخة التي تصدر غدا الاثنين.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *