• الأربعاء. يوليو 24th, 2024

ميليشيات ايران هي من بدأت شرارة التصعيد الأخير

أبريل 6, 2023 #سوريا
مواجهة بين قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والميليشيات المرتبطة بـالحرس الثوري الإيراني

تاريخ النشر : 06 ابريل 2023

خلالَ الأسبوع المنصرم وبالتحديد في ليلة الخميس، تحوَّلت مناطق شرق سوريا إلى ساحة مواجهة بين قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والميليشيات المرتبطة بـالحرس الثوري الإيراني، على خلفية هجومٍ بطائرة مسيّرة ايرانية قامت بها الميليشيات الموالية لإيران باستهداف قاعدة عسكرية تابعة للتحالف الدولي، حيث تسبَّب الهجوم بمقتل متعاقد مع الجيش الأمريكي وجرح آخرين.


الهجمات المتكررة الأخيرة بين الطرفين كانَت نتيجة للتصعيد الذي بدأته الميليشيات المرتبطة بالحرس الثوري الايراني من خلال قيامها بالهجوم على القاعدة العسكرية التابعة للتحالف الدولي قرب مدينة الحسكة شرق سوريا.


بعدها ردَّت الولايات المتحدة على هذا الهجوم بقصف جوي طال مراكز ومنشآت لتخزين الأسلحة الايرانية، قُتلِ على اثرها ما لا يقل عن 14 عنصراً من المسلحين التابعين للميليشيات الموالية لإيران شرق سوريا. وردًّا على الضربات الجوية الأمريكية، أطلقت الميليشيات الموالية لإيران عدة صواريخ صباح يوم الجمعة، “سقط اثنان منها في حرم حقل العمر، من دون أضرار، في حين سقط الثالث على منزل للمدنيين قرب الحقل الذي يضم جنودا تابعين للتحالف الدولي والمتواجدين لمحاربة تنظيم داعش الارهابي”، وفق تصريحات أدلى بها مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ردَّت الولايات المتحدة على هجوم شنته الميليشيات المرتبطة بالحرس الثوري الايراني بقصف جوي


من جهتها، ذكرت صحيفة العرب في السياق نفسه بأن “الولايات المتحدة قالت الجمعة إنها ستحمي قواتها في سوريا، بعد أن شن الجيش الأمريكي ضربات جوية على القوات المدعومة من إيران ردّاً على هجوم أسفر عن مقتل متعاقد وإصابة خمسة جنود أمريكيين”.


ومن ناحية أخرى، رَجَّح بعض المحللين أنّ قيام الميليشيات المدعومة من ايران باستهداف قاعدة التحالف الدولي بطائرة مسيرة وقع مع عِلم قادة الميليشيات مسبقاً بأن هذا الهجوم سيُقابَل برد أمريكي عنيف سبقَ أن وعدت به القيادة الأمريكية في حال تعرض قواتها الى اي اعتداء خارجي.


وأخيراً، كانَ يجب على قادة ميليشيات الحرس الثوري المنتشرة في سوريا أن يدركوا أهمية ديمومة الاستقرار النسبي التي باتت تحظى بها مناطق شرق سوريا، وأن العمل على منع زعزعة الاستقرار في المنطقة سيعود بالفائدة على جميع الأطراف، كما يجب عليهم ان يعوا بأن أي اعتداء يتم تنفيذه ضدَّ قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة سيتم الرد عليه بقوة، واستناداً لما تعهدت به الولايات المتحدة سابقاً، والذي يتمثل في حماية قواتها المنتشرة في المنطقة من أجل اتمام المهمة الرئيسية لهذه القوات لدحر بقايا مجاميع تنظيم داعش الارهابي.

كلمات دالّة:  حزب الله, اناشيد حزب الله, السيد حسن نصر الله, شهداء حزب الله, من هو حزب الله, متى دخل حزب الله الى سوريا, متى تدخل حزب الله في سوريا, حسن نصر الله, من هو السيد حسن نصر الله, ميليشيات ايران, ميليشيات الحرس الثوري, ايران وميليشيات المنطقة, ميليشيات ايران في سوريا

14 thoughts on “ميليشيات ايران هي من بدأت شرارة التصعيد الأخير”
  1. تحليل موضوعي ورؤية ثاقبة تنم عن حرفية عالية. أتمنى المزيد من التحقيقات الصحفية الرصينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *