• الخميس. فبراير 22nd, 2024

بطول 10 أمتار .. اكتشاف متحجرات “أكبر ديناصور مفترس” في أوروبا

يونيو 13, 2022 #اكتشاف متحجرات

طوله أكثر من عشرة أمتار – إنه ديناصور عملاق كشف علماء عنه، وقالوا إن متحجرات عمرها 125 مليون سنة عثر عليها في بريطانيا تعود على الأرجح إلى أكبر ديناصور مفترس عاش في أوروبا على الإطلاق.

قال علماء للحفريات إن عظاماً متحجرة تم العثور عليها على شاطئ صخري بجزيرة وايت في إنجلترا هي بقايا ديناصور آكل للحوم، قد يكون أكبر من أي ديناصور آخر معروف من أوروبا، وقريباً لأكبر أنواع الديناصورات آكلة اللحوم المسجلة على الإطلاق.

وقال العلماء إنه تم العثور على أجزاء من الهيكل العظمي للديناصور، الذي عاش قبل نحو 125 مليون عام خلال العصر الطباشيري، بينها عظام من الظهر والفخذين والذيل وبعض الأجزاء من الأطراف ولكن بدون جمجمة أو أسنان. وقدروا طول الديناصور استناداً إلى هذه البقايا بأكثر من عشرة أمتار وربما أطول من ذلك بكثير.

وقال كريس باركر، وهو طالب يدرس للحصول على درجة الدكتوراه في علم الحفريات بجامعة ساوثهامبتون والمؤلف الرئيسي للدراسة المنشورة في دورية “بير جيه لايف آند إنفايرونمنت”: “حجم العينة مثير للإعجاب. إنها تخص واحداً من أكبر، وربما كان أكبر، المفترسات البرية المعروفة على الإطلاق التي طافت أوروبا”. وفيما أكد باركر أنّ توفر مزيد من العظام كان ليكون أفضل للدراسة، قال لوكالة فرانس برس إنّ “الأرقام لا تكذب. هي أكبر من تلك الخاصة بأكبر فصيلة معروفة” عُثر عليها سابقاً في أوروبا.

وأيّد توماس ريتشارد هولتز، وهو عالم متحجرات متخصص في الأحافير الفقارية من جامعة ميريلاند لم يشارك في الدراسة، فكرة أنّ المتحجرات الجديدة المكتشفة “تبدو أنها أكبر” من حيوان مفترس ضخم اكتُشفت بقاياه المتحجرة في البرتغال.

واستناداً إلى سلسلة من الشقوق الصغيرة الموجودة أعلى فقرات الذيل، استنتج العلماء أنه ينتمي إلى مجموعة من الديناصورات تسمى الـ”سبينوصورات” التي تضم الـ”سبينوصور”، والذي عاش قبل نحو 95 مليون سنة وبلغ طوله حوالي 15 متراً ويعتبر أطول ديناصور مفترس معروف.

وكان للسبينوصورات جماجم ممدودة تذكرنا بالتماسيح ولديها أسنان كثيرة مخروطية الشكل، مثالية للإمساك بالفرائس المراوغة، كما تمتعت بأذرع قوية ومخالب كبيرة. وكانت تتغذى على الفرائس المائية والديناصورات الأخرى. وبسبب عدم اكتمال البقايا، لم يحدد الباحثون بعد اسماً علمياً للديناصور المكتشف، لكنهم أطلقوا عليه اسم “سبينوصور الصخرة البيضاء” بناء على الطبقة الأرضية التي عُثر فيها على بقاياه. ويعتقدون أنه ليس واحداً من أي من الأنواع المكتشفة سابقاً.

وأصبحت جزيرة وايت واحدة من أغنى الأماكن في أوروبا ببقايا الديناصورات. وأعلن نفس فريق الباحثين العام الماضي اكتشاف نوعين آخرين من سبينوصورات العصر الطباشيري بالجزيرة، يقدر طول كل منهما بنحو تسعة أمتار. وقال دارن نايش المشارك في إعداد الدراسة إنّ اكتشاف “هذا الحيوان الجديد يعزز نظريتنا السابقة المنشورة العام الماضي والتي تشير إلى أنّ الديناصورات من فصيلة السبينوصوريات نشأت وأصبحت متنوعة في أوروبا الغربية قبل أن تنتشر في أماكن أخرى”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *