• الأثنين. يونيو 17th, 2024

أديل… العلاج النفسيّ والقلوب المكسورة وكرة القدم

كلمات دالّة: أديل, التغلّب على الرهاب, العلاج النفسي

خلال الحفلة التي أحيتها في لاس فيغاس خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، كشفت نجمة البوب البريطانية أديل لجمهورها أنّها تخضع للعلاج النفسي مجدداً للتغلّب على الرهاب الذي أصابها من ضخامة أعداد الحاضرين في حفلاتها المقامة حالياً في المدينة الأميركية، بعدما سبق أن خضعت لـ «خمس جلسات يومياً» إثر طلاقها من زوجها سايمون كونيكي.

يأتي هذا الكلام في وقت تحيي فيه صاحبة أغنية Hello سلسلة حفلات موسيقية، تحمل عنوان «عطلة نهاية الأسبوع مع أديل»، حيث تؤدي أهم وأشهر أغانيها، على مسرح الكولوسيوم في قصر قيصر في لاس فيغاس.
في مقطع شاركه أحد رواد الحفلة، أوضحت أديل للحاضرين أنّها كانت بحاجة إلى العودة إلى العلاج بعد توقفها لسنوات عدة، منذ انفصالها عن زوجها. وتابعت: «توقفت عن محاسبة نفسي على سلوكي والأشياء التي سأقولها. لكنني أفعل ذلك الآن لأنني أريد فقط أن أتأكد من أنني أرتقي بنفسي كل أسبوع، ولأتأكد من أنني أعطيكم ما تستحقّونه».

وفيما تحاول مقاومة دموعها، تابعت الفنانة البالغة 34 عاماً: «كانت جلستي العلاجية هذا الأسبوع ممتعة حقاً. لقد دارت حول هذه العروض. دائماً ما أصبح عاطفية. أحب صناعة الموسيقى، لكنّ شيئاً ما في الأداء الحي أمام الجمهور يصيبني بالرعب ويملأني بالرهبة…».
وعلى خطٍّ موازٍ، انهمرت دموع أديل أيضاً أثناء مساعدتها لإحدى معجباتها في الاحتفال بطلاقها: «أعرف الكثير عن القلوب المكسورة… أبقِ أصدقاءك بالقرب منك، فهم أفضل من أي رجل وامرأة».
الفنانة المولعة بكرة القدم، أبدت سعادتها بفوز الأرجنتين في مباراة ربع النهائي ضد هولندا، ووجّهت رسالة إلى ليونيل ميسي، مفادها: «الحمد لله لقد فزت بركلات الترجيح… أحبك ميسي».

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *