• الجمعة. يوليو 12th, 2024

مئوية المتحف العراقي

مارس 30, 2023 #العراق

نشر في: 30 مارس 2023 |

كلمات دالة: المتحف الافتراضي العراقي, المتحف العراقي, المتحف العراقي القاعة الحضرية , المتحف العراقي في بغداد, المتحف العراقي للاثار, المتحف الوطني العراقي, مخطوطات الادب في المتحف العراقي

دأبت إدارات المدارس العراقية في القرن العشرين على أخذ طلبتها في رحلات مدرسية إلى المتحف العراقي في بغداد كي تريهم بفخر إنجازات الأسلاف والحضارات التي شيدت في بلاد ما بين النهرين وصارت زيارة المتحف العراقي جزءًا من ذاكرة الطلاب العراقيين في مراحل الدراسة الأساسية ووسيلة للتعرف على تاريخ البلاد العريق. أسسته المس بيل (1868 – 1926) في عام 1923 وكانت أول مديرة له وجمعت فيه القطع الأثارية التي تم اكتشافها في القرن التاسع عشر، إنه المتحف العراقي الذي يعتبر ثاني أقدم متحف بعد المتحف المصري في منطقة الشرق الأوسط.

لقد مرت مئة عام على تأسيس المتحف العراقي ومازال هذا الصرح يقوم بدوره في صيانة وعرض والحفاظ على الكنوز التاريخية للبلد وتقديمها للأجيال ولضيوف البلد على حد سواء مع تقديم السردية التاريخية المرتبطة بكل قطعة معروضة فيه. ساهمت الحكومات الوطنية المتعاقبة بالتعاون مع المنظمات الدولية كاليونسكو في تطوير المتحف العراقي وحماية محتوياته من السرقة أو التلف وتم استخدام التكنلوجيا الحديثة في حماية المحتويات من اللصوص أو من عوامل بيئية قد تساهم في تشويه الأثار وتخريبها.

يصنف كخامس متحف في العالم ويضم 22 قاعة وبنايته مكونة من طابقين وحسب تصريحات السلطات المحلية فأن البناية الحالية محمية بنظام حماية الكتروني ونوافذها مزودة بنظام حماية خاص أيضا ومؤخرا قدمت هذه السلطات طلبا في الحصول على بناية أكبر تتناسب مع القطع الأثرية الجديدة التي ضاقت بها البناية الحالية. في عام 2021، وضمن جهودها في دعم المتاحف في العراق، تبرعت اليونسكو للمتحف العراقي بمواد حفظ وتخزين ومعدات وأجهزة حماية ودورات تدريب لموظفي المتحف من أجل انشاء قواعد بيانات خاصة بمحتويات هذا المتحف. 

وفي مطلع هذا الشهر، زارت مديرة اليونسكو المتحف العراقي وهنأت موظفيه على جهودهم المستمرة في إعادة أثار المتحف المسروقة وعلى عملهم الدؤوب في صيانة هذه المؤسسة المهمة التي تحتوي على كنوز كثيرة تعتبر جزءًا من التراث الثقافي العراقي والإنساني. 100 عام مرت والمتحف العراقي يعرض قطعا من الحضارات التي نشأت في أرض ما بين النهرين وخلال هذا القرن تحول هذا المتحف إلى وجهة للطلاب والباحثين والمستشرقين والمؤرخين. مائة عام والمتحف العراقي يقدم للزائرين بهجة وتراثا ثقافيا من عمق التاريخ.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *