• الأثنين. يونيو 24th, 2024

الحوثي يمنع المياه عن تعز و يتسبب في قتل الأبرياء

يونيو 4, 2024 #اليمن
58
36

السابع والعشرون من شهر أبريل الماضي كان آخرعهد لنا بالطفلة غالية عدنان البالغة من العمر 8 سنوات والطفلة أفراح عدنان البالغة من العمر 9 سنوات و الطفلة تهاني عدنان البالغة من العمر 12عاما. هؤلاء الأطفال ومعهم اثنتان اخريتان كن ضحايا قصف حوثي استهدف بئر مياه غرب محافظة تعز بواسطة طائرة مسيرة.

اشخاس باجرار الماء في تعز اليمن

لم تكن هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها الحوثي المدنيين في تعز المحاصرة منذ العام 2015، فيوميات المدينة تعج بحكايات القنص والإستهداف العمد للمناطق الآهلة بالسكان. لكن معضلة المياه تلك هي أشد وطئا على السكان، فكيف تبدأ رحلة البحث عن الماء في تعز المحاصرة، و كيف يستغلها الحوثي مرارا وتكرارا لمعاقبة المدنيين؟

يعاني اليمن بشكل عام من ندرة المياه، و لذلك تقطع النساء والأطفال أشواطا طويلة بحثا عن الماء، بل و يضطر بعض الأطفال لترك الدراسة وتكريس وقتهم لرحلات البحث عن أولى الأولويات ألا وهي الماء. في تعز يسيطر الحوثي على أربعة من ضمن خمسة أحواض. يمنع الحوثي تدفق المياه إلى مدينة تعز التابعة للحكومة اليمنية رغم علمه أن السكان في حاجة ماسة إليها، بل وبسبب منع هذا التدفق، لا تخضع هذه المياه للمعالجة اللازمة من طرف محطة التحكم الرئيسية المتواجدة بالمدينة. ولا يقتصر الحوثي على ذلك فحسب، بل يعرقل دخول شاحنات الإغاثة المائية ويزرع الألغام حول المرافق المائية وبُناها التحتية كي يتعذر على الناس الإقتراب منها.

وسط تسلط الحوثي واستحواذه على أبسط مقومات الحياة مجبرا الأطفال للسفر بعيدا بهدف جلب قطرات من الماء قد تعرضهم للإغتصاب وخطرالألغام والقنص العشوائي للحوثي، أرسلت هيومن رايتس وتش توصيات للحوثي في سبتمبر من العام الماضي مجملها يحث على وقف زرع الألغام بالقرب من البنى التحتية ومصادر المياه، والسماح بالإمدادات المائية للعبور دون عراقيل، والكف عن أي هجمات تستهدف مصادر المياه. فما كان جواب الحوثي إلا أن صعر خده واتهم المنظمة بالإنحياز. فكيف يُؤتمن، من لا يستطيع تأمين أبسط شئ، على مستقبل شعب بأكمله؟

3 thoughts on “الحوثي يمنع المياه عن تعز و يتسبب في قتل الأبرياء”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *