• الخميس. فبراير 22nd, 2024

بايدن يزور السعودية منتصف يوليو المقبل ويلتقي الملك سلمان وولي العهد

بايدن يحل بالسعودية (Getty)

ذكر بيان للديوان الملكي السعودي، اليوم الثلاثاء، أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن سيزور السعودية في 15 و16 يوليو/ تموز المقبل تلبية لدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان، وتتضمن مشاركته في قمة خليجية يحضرها قادة ثلاث دول عربية.

وأوضح البيان، الذي أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس)، أنّ الزيارة “تأتي لتعزيز العلاقات الثنائية التاريخية والشراكة الاستراتيجية المتميزة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية، والرغبة المشتركة في تطويرها في المجالات كافة”.

وأضاف البيان ذاته أنّ بايدن سيلتقي في اليوم الأول لزيارته العاهل السعودي وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك “لبحث أوجه التعاون بين البلدين الصديقين، ومناقشة سبل مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة والعالم”.

أما اليوم الثاني من زيارة الرئيس الأميركي فيتضمن مشاركته في قمة مشتركة دعا إليها العاهل السعودي قادة دول مجلس التعاون الخليجي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

في الأثناء، أوردت وكالة “فرانس برس” نقلا عن مسؤول أميركي كبير قوله إنّ بايدن سيتوجه برحلة مباشرة من إسرائيل إلى السعودية، ما سيشكل سابقة لرئيس أميركي خلال زيارته إلى المنطقة.

وقال المسؤول إنّ “الرئيس سيقوم برحلة مباشرة من إسرائيل إلى جدة بالسعودية” خلال زيارته إلى المنطقة من 13 إلى 16 يوليو/ تموز. وستكون هذه المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس أميركي برحلة مباشرة من إسرائيل إلى دولة عربية لا تعترف بالاحتلال الإسرائيلي.

وأكد المسؤول الأميركي أنّ بايدن سيلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته إلى السعودية، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي سيعقد قمة افتراضية مع الهند وإسرائيل والإمارات.

وسبق أن قال البيت الأبيض إنّ الرئيس يشعر بأنّ ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان “منبوذ” بسبب قضية مقتل الإعلامي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في تركيا عام 2018.

إلا أنّ البيت الأبيض دافع، الإثنين الماضي، عن خطط الرئيس جو بايدن لزيارة السعودية ولقاء ولي عهدها، على الرغم من توصل الاستخبارات الأميركية إلى مسؤوليته عن إصدار الأمر بقتل خاشقجي.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *