• الخميس. فبراير 22nd, 2024

تجارة المخدرات في بغداد

سبتمبر 15, 2022 #المخدرات, #بغداد

تعد تجارة المخدرات من أھم الظواهر التي تدرسها العلوم الاجتماعية بشكل عام وعلم الاجتماع بشكل خاص، وذلك لما تشكله ھذه الظاهرة من خطورة على المجتمعات والأفراد حيث إنھا تتسبب في انحرافات اجتماعية خطيرة، وبذلك فإن علاجها لن يتحقق الا بتضافر جھود الفعاليات الاجتماعية والأمنية.

أصبحت تجارة المخدرات في العراق وخصوصا بغداد ظاهرة منتشرة بشكل سريع ومخيف خصوصا مع ازدياد هيمنة وسيطرة الميلشيات الموالية لإيران التي بدورها تقوم بتمويل الممنوعات والتجارة بها والضحية دائما هي الشعب العراقي.

من ضمن المناطق والمدن التي انتشرت فيها تجارة المخدرات هي منطقة الكرادة والتي تعتبر قلب العاصمة بغداد. حيث ان هذه المنطقة تشهد تجارة كبيرة للمخدرات بل وأصبحت المركز الرئيسي لتجارة الممنوعات بين الشباب والمراهقين وحتى النساء.

تعمل القوات الأمنية العراقية بشكل يومي على تفكيك والقاء القبض على تجار وشبكات المخدرات في بغداد والمحافظات الاخرى ولكن من الصعب التخلص من هذه التجارة لأنها مدعومة من الميليشيات المسلحة الموالية لإيران مما اعطى هذه التجارة الى التوسع والانتشار.

بسبب الفساد الإداري المنتشر، فأن من الصعب التغلب على جميع عناصر التجار الذين يتاجرون بالممنوعات والقبض عليهم وذلك للدعم القوي الذي يمتلكونه والذي يمكنهم من الخروج من أي تهمه موجه لهم بلمح البصر.

على الرغم من صعوبة انهاء تجارة المخدرات والقبض على التجار والشبكات بسبب الدعم القوي القادم اليها من الميليشيات المسلحة المدعومة من إيران لمثل هذه التجارة فهي تجارة مربحة لها الا ان القوات الأمنية العراقية مستمرة ببذل كل جهدها لإنهاء هذه التجارة والقبض على الالاف من التجار للحد منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *