• الخميس. يوليو 25th, 2024

تقرير : العراق … بعد التحرير من عصابات داعش الإرهابية

يوليو 26, 2022 #العراق, #د!عش

يعمل العراقيون جاهدون على إعادة إحياء روح العيش المشترك

تعرض العراق الى حملة طائفية شرسة اجتاحت المدن التي سيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي لعدة سنوات آنذاك في فترة ما تسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام، وذلك من خلال نشر الفكر المتطرف الذي كان يتبعه التنظيم، والذي انتشرت معه النعرات الطائفية التي ادت الى تقسيم المجتمع ومكون الشعب العراقي في تلك المدن الى طوائف ومجتمعات ضعيفة مجردة من السلاح غير قادرة على مواجهة عصابات داعش.


علاوة على ذلك الحملة الاجرامية التي قادها التنظيم ضد الأقليات العراقية مثل المسيحيين والشبك والكاكائيين وغيرهم وبالخصوص المكون الايزيدي الذي تعرض الى ابشع أنواع القمع والتعذيب والقتل والاغتصاب والتهجير القسري الذي زرع الخوف والرعب وعدم الثقة بين مكونات الشعب العراقي في تلك المناطق.


بعد تحرير العراق من براثن الإرهاب، بدأت المنظمات الدولية وبعض الدول وقوات التحالف والحكومات المحلية في العراق من إعادة الثقة والأمان الى تلك المناطق التي تعرضت بنيتها التحتية والخدمية الى دمار شامل، مما أدى ذلك الى تأخير رجوع المهجرين الى مناطقهم الاصلية واضطرارهم للعيش في مخيمات اللاجئين تحت ظروف يرثى لها، الى ان بدأ العمل في تأهيل تلك المناطق وتنظيفها من الألغام والمفخخات والمخلفات الحربية وإعادة بناء ما دمرته عصابات داعش الإرهابية، حيث تمكن بعضهم من العودة الى مناطقهم.


ومن خلال الدعم المادي والمعنوي الذي قدمته بعض الدول والمنظمات الخيرية للمناطق المنكوبة، استطاع العراقيون من استغلال ثراء تاريخهم العريق الحافل بالتعدد المجتمعي والديني والثقافي من إحياء روح التعايش المشترك ونبذ الطائفية واحترام الأديان والطوائف الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *