• الأثنين. يونيو 17th, 2024

روسيا وأوكرانيا: كييف تحاول حشد جيش من مليون جندي لاستعادة مناطقها الجنوبية

يوليو 11, 2022
خلال تدريب عناصر جدد في الجيش الأوكراني على يد القوات المسلحة البريطانية في مانشستر
خلال تدريب عناصر جدد في الجيش الأوكراني على يد القوات المسلحة البريطانية في مانشستر

تخطط أوكرانيا لتشكيل جيش من مليون جندي مسلحين بأسلحة مقدمة من الناتو، بهدف استرجاع جنوب البلاد من الروس، بحسب تصريح لوزير الدفاع الأوكراني أولكسي رزنيكوف.

وقال رزنيكوف إن استعادة المنطقة المحيطة بشواطئ البحر الأسود “أمر حيوي” لاقتصاد البلاد.

ويقول مراسل بي بي سي في كييف جو إنوود، إن تلك التصريحات صرخة تحفيزية أكثر من كونها خطة عملية ملموسة.

وتأتي تصريحات الوزير الأوكراني، مع تقدم الروس الميداني في منطقة دونباس، شرق البلاد، حيث تحاول القوات الروسية إحكام قبضتها.

هناك، يواصل المسعفون الأوكرانيون البحث عن ناجين بين أنقاض مبنى سكني تعرّض لغارة روسية الأحد ما أسفر عن 24 قتيلاً، بعد إنقاذ 9 من تحت الأنقاض.

واستهدفت الضربة ليل السبت الأحد بلدة تشاسيف إيار الصغيرة البالغ عدد سكانها نحو 12 ألف نسمة والواقعة في منطقة دونيتسك، في وقت تسعى القوات الروسية للسيطرة عليها.

وكتب حاكم منطقة دونيتسك بافلو كيريلينكو عبر تلغرام “هناك 30 شخصًا على الأقل تحت الأنقاض”. وأشار إلى أن المبنى المؤلف من أربعة طوابق استهدفه صاروخ روسي من طراز اوراغان.

وتحدث وزير الدفاع الأوكراني في مقابلة مع صحيفة “تايمز” البريطانية، عن ضرورة تسريع عمليات تسليم الأسلحة لبلاده. وقال: “نحتاج المزيد، بسرعة، لإنقاذ حياة جنودنا. في كل يوم ننتظر في مدافع هاوتزر، قد نخسر آلاف الجنود”.

وتابع: “لدينا حوالي 700 ألف عنصر في القوات المسلحة، وإن أضفنا الحرس الوطني، والشرط، وحرس الحدود، نصل إلى المليون”.

وزير الدفاع الأوكراني أولكسي رزنيكوف

لكن الباحث في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في بريطانيا جاك واتلينغ، لفت إلى ضرورة التروي قبل تأكيد رقم مماثل. وقال لبي بي سي: “في العادة، عند إطلاق هجوم مضاد، سترغب بأن تحتفظ بعامل المفاجأة. لذلك فإن الإعلان عن الرقم يتعلق بجزء منه في ارغام الروس على توزيع مواردهم على نطاق أوسع، للحماية من هذا التهديد”.

حاليًا، تستهدف القوات الروسية التي أعلنت مطلع تموز/يوليو أنها سيطرت على منطقة لوغانسك، منطقة دونيتسك لاحتلال كامل حوض دونباس (شرق) الذي يسيطر عليه جزئيًا منذ عام 2014 الانفصاليون المدعومون من موسكو بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم الاوكرانية.

وقال رئيس الأركان الأوكراني في مؤتمره الصحافي اليومي صباح الاثنين إن في منطقة دونيتسك “هناك مؤشرات على أن الوحدات العدوّة تستعدّ لتكثيف العمليات القتالية باتجاه كراماتورسك وباخموت”.

يواصل المسعفون الأوكرانيون البحث عن ناجين بين أنقاض مبنى سكني في بلدة تشاسيف إيار

وتحدث الجيش الأوكراني عن عمليات قصف كثيرة في كافة أنحاء شرق أوكرانيا، مشيرًا إلى وجود فترة توقف للعمليات البريّة الروسية.

وقالت قيادة العمليات الجنوبية في وقت مبكّر الاثنين إن “العدو في منطقة عملياتنا يبقى خلف الخطوط الدفاعية، لا يتقدم برًا، ليس لديه الفرص ولا القدرات لخلق مجموعات ضربات جديدة”.

من جانبها، اتّهمت وزارة الدفاع الروسية في بيان السبت الأوكرانيين بنشر رجال وأسلحة في مدارس ومبان مدنية في مدن عدة في دونيتسك وخاركيف.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *