• الخميس. فبراير 22nd, 2024

“عالم رفيع المستوى”.. بولندا تؤكد احتجاز أحد مواطنيها بإيران

يوليو 8, 2022 #إيران
من العاصمة البولندية وارسو – آيستوك

أكدت الحكومة البولندية الخميس احتجاز أحد مواطنيها في طهران، بعد أن اتهم الحرس الثوري الإيراني عدداً من الأوروبيين بالتجسس على مواقع عسكرية، فيما تظل التوترات متزايدة بين طهران والغرب.

وذكرت الخارجية البولندية أن إيران ألقت القبض على “عالم رفيع المستوى” في سبتمبر/ أيلول الماضي، مضيفة أن الحكومة تقدم المساعدة القنصلية للمحتجز وتعمل على تأمين إطلاق سراحه. ولم تفصح الحكومة عن مزيد من التفاصيل، مشيرة إلى دواعي الخصوصية، وفق ما نقلته “أسوشييتد برس”.

مناطق عسكرية محظورة

هذا وكانت إيران قد ذكرت الأربعاء أن عالما بولنديا هو من بين مجموعة من الأجانب والدبلوماسيين متهمة بالتجسس وأخذ عينات من التربة من مناطق عسكرية محظورة في صحراء إيران، بينما كان الحرس الثوري يقوم باختبارات صواريخ.

وحددت وسائل إعلام إيرانية العالم المحتجز بأنه ماتشي فالتشاك، العالم في جامعة نيكولاوس كوبرنيكوس في تورون، بولندا.

نائب سفير بريطانيا

كما زعم الحرس الثوري أيضاً أنه اعتقل نائب سفير المملكة المتحدة، جيليس ويتاكر، في نفس تهم التجسس، وهو زعم نفته الخارجية البريطانية.

ووصف سفير بريطانيا لدى إيران، سايمون شيركليف، التقارير الإعلامية الإيرانية بشأن اعتقال ويتاكر بأنها “مثيرة للاهتمام للغاية”، مشيرا على تويتر الخميس إلى أن ويتاكر “في الحقيقة غادر إيران في ديسمبر كانون أول الماضي، في نهاية فترة تولي منصب”.

وزعمت وكالة فارس شبه الرسمية المقربة من الحرس الثوري أن ويتاكر زار المنطقة العسكرية المحظورة، بينما كان يتجول في إيران كسائح مع أسرته. وبث التلفزيون الرسمي مقطعا مصورا قال إنه لويتاكر يلتقط صورا، ويأخذ عينات من التربة في منطقة تدريبات صاروخية.

زوج ملحقة نمساوية

كذلك زعمت إيران أيضا أن الحرس اعتقل زوج ملحقة ثقافية نمساوية- وهو زعم نفته النمسا الخميس. وقالت الحكومة النمساوية إنه لم يلق القبض على أي من موظفيها أو أفراد عائلاتهم.

وفي السنوات الأخيرة، اعتقلت الحكومة الإيرانية أعداداً كبيرة من الرعايا الأجانب ومزدوجي الجنسية بتهم مختلفة، بما في ذلك التجسس أو التعاون مع أجهزة أمنية أجنبية أو العمل ضد النظام، وتم تبادل بعض هؤلاء مع سجناء إيرانيين في دول أخرى.

وتتهم جهات غربية بالإضافة إلى منظمات حقوق الإنسان طهران بأنها تأخذ المواطنين الأجانب ومزدوجي الجنسية كـ”رهائن”، بغية “ابتزاز” الدول التي يحملون جنسياتها بهدف “تحقيق أهداف سياسية”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *