• الأثنين. يونيو 24th, 2024

فيديو | حزب الله يسيطر على سوق حوالات الدولار في سوريا

كلمات دالّة: السيد حسن نصر الله, صور السيد حسن نصر الله, المقاومة الاسلامية, اناشيد حزب الله

أفادت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، بأن حزب الله اللبناني يسيطر على سوق حوالات الدولار في سوريا، من خلال إدارته لشركة الفاضل للصرافة.

وأضافت المصادر أن شركة الفاضل تسيطر بدورها على سوق الحوالات الخارجية في المحافظات السورية عبر فروعها، وتَدخل عبر الشركة يومياً 5 مليارات ليرة سورية إلى مدينة حلب وحدها.

المصادر قالت إن الشركة تدار من قبل “مقتدى بلوي” المنحدر من بلدة نبل في ريف حلب الشمالي، وشددت المصادر على أنه رغم كون شركة الفاضل للصرافة سورية ومرخصة، لكنها تتبع لـ حزب الله اللبناني وتشكل مصدراً من مصادر تمويل عناصره الموجودين في سوريا.

وبحسب المصادر، تنشط شركة الفاضل للحوالات المالية في السوق السورية وتحديداً في حلب وتسلم الحوالات القادمة من الخارج لأصحابها بالدولار بغض النظر عن قيمتها في مخالفة واضحة وعلنية للمرسوم رقم 3 لعام 2020 الذي يمنع تداول الدولار من قبل المواطنين ويجرّم المخالفين.

وتأسست شركة الفاضل للصرافة وهي شركة مساهمة مغفلة في العام 2015، بعد إشهارها بالقرار رقم 697 من قبل وزارة التجارة الداخلية التابعة للنظام، ومقرها الرئيسي في العاصمة دمشق وغايتها القيام بأعمال الصرافة، ويديرها بحسب موقع “من هم” وهو -أول قاعدة بيانات لمعلومات الأشخاص والمؤسسات العربية- كل من معروف محمد بلوي، وفاضل معروف بلوي، ومطيع معروف بلوي وهم من مؤسسي الشركة.

مقربون من حزب الله يديرون الشركة

تضيف المصادر أن مديري فروع الشركة في المحافظات كلهم من المقربين من حزب الله، ويرتبطون مباشرة بمدير الفرع الرئيسي مقتدى بلوي الذي ينسق بدوره مع مكتب الشركة في بيروت، واسمه “صراف الفاضل أو مكتب زين العابدين” ويديره فاضل بلوي وفقاً للمصادر الخاصة.

وينظم ترخيص شركات الحوالات في سوريا القانون /15/ لعام 2019 المتضمن خدمة الحوالات المالية الداخلية، على أن يبدأ رأسمال الشركة من 100 مليون على الأقل.

وفي وقت سابق من العام الجاري 2022 قدر عميد كلية الاقتصاد بدمشق علي كنعان قيمة الحوالات التي تصل عبر الطرق غير الرسمية بنحو ثلاثة إلى خمسة ملايين دولار يومياً خارج شهر رمضان، وقيمة الحوالات الرسمية خارج شهر رمضان بنحو سبعة ملايين دولار في اليوم.

وتتعرض شركات الصرافة غير المرخصة (التي تعمل في السوق السوداء) للمداهمات من قبل دوريات النظام الأمنية واعتقال من يعمل بها، فضلاً عن مصادرة أموالها، لكن رغم ذلك ما تزال تلك الشركات تعمل بشكل سري وتوزع حوالاتها للمقيمين في داخل سوريا بسعر السوق السوداء.

وتعمل في سوريا عدة شركات صرافة وحوالات منها، “الهرم، والفاضل، والشركة المتحدة للصرافة، وويسترن يونيون” والتي تتعامل بالعملة الصعبة. وهناك الفؤاد، وشخاشيرو، ومايا، وشام وزمزم، والنضال، والثقة، والديار. والتي يقتصر عملها فقط على تحويل المبالغ بالليرة السورية من محافظة إلى أخرى.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *