• الخميس. يوليو 25th, 2024

قرى يمنية تتعرض لحملة تنكيل وحشية من قبل الحوثيين

ما زالت حملة التنكيل ضد القرى وابنائها مستمرة من قبل الحوثيين لهدف الاستيلاء على أراضيهم وممتلكاتهم. من بينهم قرية العزلة “القصرة” الساحلية في مديرية بيت الفقيه في محافظة الحديدة.


تعرض أبناء هذه القرية الى عمليات تنكيل وحشية من قبل ميليشيا الحوثي لهدف امتلاك أراضيهم بالقوة. حيث دعا وكيل المحافظة وليد القديمي المنضمات الإنسانية الى التدخل لإيقاف هذه الاعتداءات بحق أبناء هذه القرية.
أيضا دعا القديمي بالضغط على ميليشيا الحوثي للإفراج عن المعتقلين، والسماح لعلاج من أصيبوا اثناء الاعتداء والذين من ضمنهم نساء وأطفال.


وأكدت مصادر حقوقية أن الجماعة المسلحة اقتحمت “طرف يحي سهل” و”الخضارية” و”المعاريف” و”بني الصباحي” التابعة لعزلة “القصرة”. وسط إطلاق نار كثيف تسبب بسقوط عدد من القتلى والجرحى من أهالي القرى المستهدفة بينهم نساء وأطفال.

أوضحت بعض المصادر ان عدد المختطفين من أهالي قرى المنطقة وصل الى حوالي ال 100 شخص. مع الاستمرار في حملات الاعتقالات والمداهمات التي تقوم بها ميليشيا الحوثي بحق أبناء هذه القرى.


وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة من خلال بعثتها إلى الحديدة “أونمها” بوقف الأعمال الإجرامية التي تمارسها المليشيا الحوثية. واتخاذ إجراءات حازمة لمنع استمرار مثل هذه الاعتداءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *