• الجمعة. فبراير 23rd, 2024

قسد مستمرة في ملاحقة عناصر داعش واحباط نواياها الخبيثة.

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن العثور على ثاني أكبر مخبأ للأسلحة والمتفجرات تابع لعصابات داعش الإرهابية في محافظة الحسكة في سوريا.

وفي بيان نشرته قوات سوريا الديمقراطية الأسبوع الماضي قالت فيه، ان قواتها الأمنية تمكنت من العثور على مخبأ الأسلحة والذخيرة داخل مزرعة في قرية القيروان في ريف بلدة تل حميس الجنوبي شرقي محافظة الحسكة يعود الى عصابات تنظيم داعش الإرهابية.

وكشفت “قسد” عن كمية ونوعية الأسلحة التي عثرت عليها من ضمنها قاذفات آر بي جي ورشاشات وقنابل يدوية وذخائر وكمية ضخمة من مادة الـ تي ان تي، وأجهزة ومعدات لتصنيع المتفجرات.

وتم نشر قائمة بالأسلحة التي عثرت عليها “قسد” حيث تضمنت 314047 طلقة بي كي سي، 90016 طلقة آ كي أس، 12310 طلقة أك، 5400 طلقة أم 16، 4047 جعبة بحرية، 1947 قنبلة يدوية، 596 مخزن سلاح أك، 358 هاتف محمول، 200 قذيفة آر بي جي، 147 حشوة، 84 كاتم صوت، 79 طلقة دوشكا، 58 أك، 50 جهاز لاسلكي، 50 عبوة ناسفة ارضية، 40 مخزن سلاح، 38 جعبة عسكرية، 20 منظار ليلي، 14 عبوة لاصقة، 10 بنادق، 10 أسلحة لاو.

وأشار البيان أن تنظيم داعش كان يخطط لاستخدام الأسلحة والمتفجرات لشن هجمات محتملة على مخيم الهول وبلدة الهول لتحرير عناصر ونساء داعش في المخيم وبعض السجون التي يقبع فيها بضعة الاف من عناصر التنظيم وإعادة انتشارهم في الحسكة والرقة ودير الزور لكن ضبط هذا الكم الهائل من الأسلحة حال دون تنفيذ المخطط الذي كان يطمح داعش الى تنفيذه.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *