• السبت. يوليو 13th, 2024

مقتل ضابط بالصاعقة المصرية في اشتباكات مع “داعش” قرب قناة السويس

قتل ضابط في الجيش المصري، اليوم الثلاثاء، خلال هجوم لتنظيم “داعش” الإرهابي في محافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

وقالت مصادر طبية عسكرية بمحافظة شمال سيناء، لـ”العربي الجديد” إن الضابط محمود إبراهيم الحرباوي تم نقل جثته اليوم من سيناء إلى محافظة البحيرة شمالي مصر، بعد مقتله في اشتباكات مع تنظيم “داعش” في قرية جلبانة قرب قناة السويس.

وأضافت المصادر ذاتها، شريطة عدم كشف هويتها، أن القتيل يعمل في صفوف “الكتيبة 103 صاعقة”، مشيرة إلى وقوع عدد من القتلى في صفوف قوات الجيش العاملة ضد تنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “داعش”، قرب قناة السويس.

وأوضحت أنه سجل، خلال الأيام القليلة الماضية، عدد من الضحايا في صفوف قوات الجيش والمجموعات القبلية المساندة لها في مواجهة “داعش” في قرية جلبانة، مشيرة إلى أن من بين القتلى خلال الأيام القليلة الماضية الرقيب أحمد السعيد والضابط محمد سيف نبيل من “الكتيبة 103 صاعقة”.

يشار إلى أن قوات الجيش تواجه مقاومة شرسة من “داعش” جنوبي قرية جلبانة التي تبعد أقل من 15 كيلومترا فقط عن قناة السويس، وتعد آخر القرى في شبه جزيرة سيناء القريبة من المجرى الملاحي.

وتعمل قوات الجيش، تساندها قوة كبيرة من اتحاد قبائل سيناء والمجموعات القبلية الأخرى، على ملاحقة التنظيم في منطقة المزارع الكثيفة جنوبي جلبانة، في محاولة منها لإنهاء وجود التنظيم الإرهابي في هذه المنطقة الحساسة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *